حقيقة إختراق شبكة تويتر ونشر تغريدات مؤيدة لتركيا مع كيفية حماية الحساب من الإختراق

بواسطة: تعليقات :

16‏/03‏/2017

ADS

حقيقة إختراق شبكة تويتر ونشر تغريدات مؤيدة لتركيا مع كيفية حماية الحساب من الإختراق

تويتر كان ضحية لهجوم صباح اليوم، وتعرضت مئات الحسابات للخطر على موقع التواصل الإجتماعي تويتر وتم من خلالها نشر منشورات مواتية لتركيا وإدانة ألمانيا و هولندا بعد خلاف سياسي. العديد من الحسابات الرسمية المهمة جدا كانت من بين الضحايا كما هو حال وزارة الإقتصاد الفرنسي و منظمة العفو الدولية. كما تم إختراق حساب نادي كرة القدم الألماني بوروسيا دورتموند وكذلك اليونيسيف أمريكا، بي بي سي أمريكا الشمالية، رويترز اليابان، جامعة ديوك...

توضيح حول حقيقة معرفة من زار صفحتك على حساب تويتر


تنبيه من الصلاحيات للتطبيقات: 

من الواضح أن الثغرة لم تأتي من شبكة التواصل تويتر، في الواقع الهكر لم يقومو بإختراق موقع تويتر عبر ثغرة أمنية مباشرة ليتمكنوا  من الحصول على البيانات الضحايا.

وتأتي المشكلة عن طريق قرصنة تطبيق Twitter Counter، تطبيق خارجي لديه صلاحيات قراءة و كتابة التغريدات. وقام مطوري التطبيق بإيقاف الخدمة للتحقيق حول مصدر القرصنة. و لا يعتبر تطبيق Twitter Counter التطبيق الوحيد الذي يطلب صلاحيات الكتابة و القراءة. وهذا يعني أنه يمكن أن يحصل مع تطبيق خارجي آخر.

لماذا قامت تويتر بدمج تطبيق بيريسكوب لإطلاق البث المباشر ؟


كيفية التحقق من صلاحيات حساب تويتر

بما أننا نتحدث عن القرصنة والهكر هذا الموضوع يخص المستخدم الذي يمكنه لتعرض نفس الأمر الذي لا نتمناه لأحد، ولنستغل الفرصة بالحديث عن الحماية على تويتر أو على الأقل تفقد مصدر الإزعاج. وإذا لم يسبق لك رؤية صفحة التطبيقات الخارجية على شبكة تويتر، فهذه هي فرصة التحقق منها، يذكر أن شبكة تويتر خصصت صفحة تجمع فيها جميع التطبيقات الخارجية التي لها صلاحيات الحساب تويتر.

قم بمراجعة قائمة التطبيقات التي لها صلاحيات الحساب

هذا الزر "إلغاء صلاحيات الدخول" أو باللغة الإنجليزية "Revoke access" أو باللغة الفرنسية "Révoquer l’accès" يمكنك من حذف الصلاحيات للتطبيق أو لخدمة لها صلاحيات حساب تويتر. ويفضل حذف التطبيقات القديمة أو التطبيقات التي لم تعد تستخدمها.

التطبيقات ستجدها في هذه الصفحة
https://twitter.com/settings/applications

إشترك وتوصل بجديد التقنية عبر بريدك.

لا تنسى تفعيل الإشتراك عبر الرسالة التي توصلت بها.



وصلات متعلقة :